سامحونى الحياة غير محتملة


قصة قصيرة .....


سامحونى .. الحياة غير محتملة


خلف موج البحر الهادئ بتلك الجزيرة النائية .. وبعد يوم شاق طويل
إستلقت على مخدعها المريح تحت أضواء الإنارة الخافتة بمنزلها الصغير
أخذت تتأمله كثيراً كما تعودت دائماً.. تأملت وجهه .. عيناه .. شفتاه
وقبلته قبلة أخيرة قبل أن تنعس ونامت...



ومع أول شعاع لضوء الشمس إستيقظت لكن فراشها كان بارداً وفارغاً كالعادة
"" لماذا ترحل سريعاً هكذا فريد ""
فكم أكره الصباح بإزعاجه فأنت ترحل دائماً وتنهال علي الرسائل المزعجة
من تحت عقب الباب...



"" سامحونى.. الحياة غير محتملة ""


أسامح من ...؟ ولماذا ..؟ رسالة أخرى والتوقيع مجهول

لابد أنها حماقة أهل البلدة .. فهم يتعمدوا إيذائى .. لست غافلة عن نظراتهم
أستطيع أن ألحظ السخرية و الإستهزاء بأعينهم .. تافهون

(1)


فريد إلى متى سنظل نتعايش هكذا بالرسائل.. فالوحدة تقتلنى وأنت لا تأتى إلا بعد منتصف الليل وتكون منهك للغاية...

(2)

فريد أشعر أنى مراقبة من كل من حولى .. فالجميع يحدق فى .. هل أنا مجنونة فريد لذلك تحاول الإبتعاد عنى...


(3)

أرجوك فريد حاول أخذ أجازة صغيرة لنجتمع مرة أخرى ..
ألا تفتقدنى كما أفتقدك دائماً...


رسائل رسائل رسائل .. أين الرد ..؟
مازلت تقابلنى بفتور .. تعاملنى بلا إكتراث
ومازلت أتسلم الرسائل من الغرباء .. وأنتظر الليل حتى أقبلك وأنام
"" حياة غير محتملة فريد ""


يلومنى الجميع لأنى أحببتك .. فزوجى لم تجتاز وفاته ذكرى الأربعين بعد
يظنون أنى لم أحبه قط .. لكننى أحببته دائماً وحزنت عليه كثيراً فى الثلاثة أيام الفائتة قبل أن ألقاك...
كما إرتديت عليه السواد ليلة بأكملها .. أليست هذه فترة كافية فريد
إذن دعنا من هرائهم .. فحديثهم لا يجر سوى المتاعب ..

أعلم أن الجميع قد إتحدوا ليثنوك عنى .. يظنون أن ما يجمعنا مجرد علاقة عابثة ..
لكنه حباً حقيقياً ألا تعرف ذلك فريد ....

اليوم ذكرى الأربعين لزوجى .. أعلم انه أمرٍ مزعج بالنسبة إليك فلا تنزعج حبيبى
فما هى سوى بضع دقائق وسيرحل الجميع .. أعدك بذلك ..

لكننى سأضطر لأن أرتدى دبلته لليلة أخرى واحدة .. كم أتمنى لو أرتدى دبلتك أنت فريد
أدخن سيجارة لتحد من مشاعرى الحادة وأنا أتأمل حروف إسمه المحفورة جيداً على خاتم الزواج...
"" فاء .. راء .. ياء .. دال ""

إنها مثل حروف إسمك فريد ...
ألقى نظرة إلى أعلى على صورة زفافى .. أنا وهو .. أنا و أنت فريد


فريد هل مت..؟ أجبنى
لا .. لم تمت
فقد كنت معى .. الجميع يعلم إنك معى .. آهٍ فريد
الجميع يدخلون متلفحون بالسواد .. كم أكره هذا اللون المقيت
لكنهم لن يأخذوك منى فريد .. لن يأخذوك

لكن ها أنت ذا فريد قد أتيت معهم..
لماذا تقف مع المعزيين هكذا ..؟
لما تتقبل العزاء فى زوجى.. أأنت حزينٌ عليه ..
لم آراك هكذا من قبل فريد..

فريد أنا أحدثك رد على ..
إلتفت .. أنظر إلى ..
فريد ألا تشعر بيدى .. ألا تسمعنى .. ألا ترانى
أنا هنا فريد .. تبكى من ...؟
لماذا تضع شريطاً أسود حول صورتى فريد...
لم أمت بعد .. لابد أنك أسئت الفهم ..


_أفتقدك لينا .. لما فعلتى هذا بى ..؟

_لم أفعل شيئاً فريد ...

_أعلم أن حياتنا الزوجية إنزعجت قليلاً ..

لكنها لم تكن غير محتملة كما وصفتيها برسالتكِ الأخيرة ...

"" سامحونى .. الحياة غير محتملة "" .. لينا

_بل كانت غير محتملة فريد...

_لم يتبقى منكِ الآن سوى جثة هامدة وعلبة فارغة للمهدئات وإشعار بالإنتحار
كم هى نهاية بائسة لحياتك ..

_لم أنتحر فريد .. فقد أردت فقط لو تهتم بى قليلاً
أردتك أن تشعر بى .. فتقرأ رسالتى فى الوقت المناسب وتسعفنى .. هذا كل ما أردته
أخذت بضع أقراص من المهدئات لأشعر فقط بالراحة ..
إستلقيت بجانبك على مخدعنا المريح تحت أضواء الإنارة الخافتة بمنزلنا الصغير
أخذت أتأملك كثيراً كما كنت أفعل دائماً ..
تأملت وجهك .. عيناك .. شفتاك .. وقبلتك قبلة أخيرة علها توقظك قبل أن أرحل فريد..

_أشتاق إليك ِ.. لينا


_أحياناً يشتاق إليك الأموات أكثر مما تشتاق إليهم فريد ....

تمت,,

42 التعليقات:



اقدم عاصمه فى الحب يقول...

السلام عليكم
-*********-

كل سنه وحضرتك بخير
ايه الجمال ده انا كنت عايش مع الكلام بطريقه غريبه اوى على فكره انا شفت الموضوع مرتين علشان ادخل أعلق عليه بجد ما عنديش غير شكرا على الاحساس اللى انا حسيته هنا .
.
.
انا اول مره أزورك
يا ريت تقبلى مرورى
ومودتى :)

اقدم عاصمه فى الحب يقول...

ايه ده انا انا اول تعليق

..؟
....؟
:) & :) & :)

اقدم عاصمه فى الحب يقول...

http://dalilii.blogspot.com/

ده لينك دليل المدونات العربيه
أنضمامك الينا يشرفنا
فهل لى بزياره....؟
.
.
اقدم عاصمه فى الحب

smilyrose يقول...

السلام عليكم

طب ااقلك ايه عشت معاها ولحد اخر لحظة

كنت فكره انه هو الذى رحل

فاذا بها من رحلت

شئ عجيب فعلا ان نشتاق لمخلوق رحل عن

عالمنا وقد نتبادل الحديث معه

نعم كثير احس بهم واحادثهم

وقد اجد معهم ما لا اجده

مع الاحياء

جميلة جدا يا هايدى بجد جميلة

Hesham يقول...

اقولك على حاجة بجد انتى مبدعه بديعه لدرجة انى من كثرة اندماجى فى قراءة القصة تحرك شيئا بجوار يدى عبارة عن سلك شاحن الموبايل وقع على الأرض فانزعجت من صوته الخافت جدا حينما اصطدم بالارض من التركيز فى قراءة قصتك الجمييييييييييييييييييله هنيئا لنا ليس لكى بل لنا اصدقائك بابداعك

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم
بجد القصة رائعة بحق
بس دا عادي منك يا استاذة
يالا باااااااي

فشكووول يقول...

هايدى العزيزه

تحياتى
رمضان كريم وكل عام وانت بخير

اختلطت على القصه حتى اننى احترت من مات ومن ينعى من هل لينا تنعى فريد
وتشتاق اليه ام فريد ينعى لينا

السراب واضح بين فريد ولينا

فكليهما من كثرة حبه للاخر مات دون ان يودع الاخر

تحياتى

Rosie يقول...

wooooooooooooooooow...أيه الدماغ دى..لأ بجد ما شاء الله...بجد أسلوب غريب جدا؟..كنت فاكرة حاجة و طلعت حاجة تانبية..كنت فاكرة فريد هو اللى مات طلع العكس..عملتى جو من الغموض و الاثارة و الحزن جااااامد

blue-wave يقول...

كلمات تجبرك على التعلق بها
لأخر كلمه
واخر سطر
بالفعل ابدعتى رغم قسوة القصه

Yusuf يقول...

قصة رائعة
لكاتبة مبدعة

مدونتك كمان جميلة أوي


تحياتي

aidy يقول...

أقدم عاصمة للحب

********

أهلا بيك بجد
متتصورش كلامك أسعدنى إزاى انى قدرت أوصل المعنى اللى كنت عايزاه
بجد شكرا على الاطراء ده والتشجيع

ومبروك عليك أول تعليق :D

وان شاء الله أنضم ليكم فى دليل المدونات العربية

aidy يقول...

smilyrose

****

وعليكم السلام يا جميلة
وحشتنى تعليقاتك عندى وكلماتك اللى بتشجعنى

فعلا ساعات بنشتاق الى الاموات
بس انا عملت القصة بالعكس ان الاموات بيشتاقوا الينا أكثر و أرواحهم بتكون حوالينا شكرا على تعليقك اللى اسعدنى بجد

aidy يقول...

Hesham


أستاذ هشام بجد انا اللى مبسوطة ان ليا أصدقاء زيكم

مبسوطة بجد بتعليق حضرتك ويارب اكون قدمت شئ يليق بكم كقراء

بجد شكرا على القراءة وعلى التركيز وعلى الاطراء الجميل ده

aidy يقول...

مصعب صلاح

********

مصعب أخويا الصغير
مبسوطة بزيارتك وان القصة عجبتك بجد شكرا على التعليق الجميل ده

aidy يقول...

فشكووول

عم فشكول ازيك ..؟
كل سنة وانت طيب
ورمضان كريييييييييييييييييم وعيد سعيد علينا كلنا ان شاء الله

القصة اللى مات فيها البطلة لكنها تتحدث من منطلق انها لم تشعر بعد بوفاتها وكأنها روح حرة ولكن بحياة أخرى

aidy يقول...

Rosie


***

إزيك يا بنتى وحشانى
بجد مبسوطة ان القصة عجبتك جدااااا

ويارب دايما اكتب حاجات تعجبكم

شكرا على التعليق الجامد ده

aidy يقول...

blue-wave

أهلا بزيارة حضرتك بجد سعدت بيها جداااا

وشكرا على التعليق وكلمات الاطراء اللى رفعت من معنوياتى


بجد شكرا جدا ..

aidy يقول...

Yusuf


أستاذ يوسف بجد شكرا لزيارتك الجدميلة دى

وشكرا على كلمات الاطراء دى اتمنى انى اكون استحقها

تحياتى

ABOALI يقول...

الحياه دائما اكتمال
لاندرك قيمة ذلك الا عندما نستشعر نقصه

كلانا نحب ونريد ان نحب

ولكن ليس كل من احب قادر على ان يعبر عن حبه

فاحيانا رغم اننا نحب
لا تستطيع انوار الحب اختراق تلك الحواجز الحياتية التى نبنيها نحن فى معظم الاحيان باءيدينا


اكيد فى القصة اكثر من معنى يستحق عمل زوم عليه


احييكى على السرد المرسل المميز ودائما تحيى بالحب وبكلماته

aidy يقول...

ABOALI

اهلا بحضرتك يا ابو على منور البلوج بجد

شكرا على الزوم اللى عملته على الجزئية دى بالذات عدم التعبير عن الحب

فعلا تفسيرك عجبنى جدااا

وشكرا على كلمات الاطراء دى

تحياتى لحضرتك بجد

شمس النهار يقول...

جميله جدا جدا
قصه من اعمق القصص اللي قريتها مؤخرا

فعلا المراه ممكن تعمل اي حاجه علشان حبيبها وزوجها يحس بيها
لكن لدرجة محاولت الانتحار
ده اللي جديد

aidy يقول...

شمس النهار


ايه النور ده

بجد بجد منورانى ومنورة الموضوع
انا مبسوطة ان القصة عجبتك
وبجد مبسوطة على تعليقك عليها

شكرا بجد وتحياتى ليكى

فشكووول يقول...

يا نهاد يا حلوه ياعسل

عيد سعيد عليكم وعلى عائلتكم

كل عام وانتم بخير

يعيده الله عليكم بالخير واليمن والبركات

aidy يقول...

كل سنة و انت طيب يا عم فشكول

و بالف صحة و سلامة

و شكرا على المعايدة

شمس النهار يقول...

كل سنه وانت طيبه وبخير وصحه وسعاده
عيد سعيد

Rania يقول...

كل سنه و انتى طيبه يا جميله
عيد سعيد عليكى ان شاء الله
قصتك جميله اوى اوى اسلوبها رائع
ابدعتى فى نهايتها بجد

تحياتى ليكى يا جميله

عاشقة الأحزان يقول...

بخخخخخخخخخخخ

ايه ده انا متاخرة قووووووووووووووووى

عاااااااااااااااااااا
مش تزعلى بقا
استرى عليا
ههههههههههههههههه

عاشقة الأحزان يقول...

كل سنه وانتى طيبه وعيد سعيد عليكى وعلى الامة الاسلاميه حبيبتى وربنا ما يحرمنيش منك ولا من سؤالك عنى يارب

ربنا يوفقك حبيبتى واشوفك فى احسن حال

اموووووووووووووووووووووووواه
مودتى
انوسه

aidy يقول...

شمس النهار

كل سنة وانتى طيبة ويارب تكون ايام سعيدة علينا كلنا

وشكرا على زيارتك ليا

aidy يقول...

Rania

كل سنة وانتى طيبة يا رانيا
بجد شكرا على زيارتك الجميلة دى

وعيد سعيد عليكى يا قمر

ومبسوطة ان القصة عجبتك بجد

aidy يقول...

عاشقة الأحزان


إينااااااااااااااس نورتينى نورتينى بجد

ووحشتينى كماااااااااااااااااان

كل سنة و انتى طيبة يا انوسة وعيد سعيد عليكى يارب

موااااااااااااااااااه

آيوشة يقول...

بيعجبنى اسلوبك جدا ماشاء الله عليكى اسلوبك وافكار غير تقليدية بالمرة تسلم ايديكى

aidy يقول...

آيوشة

شكرا يا حبيبتى

انا مبسوطة انها عجبتك اوى

ويارب دايما اللى اكتبه يعجبك

فشكووول يقول...

السلام عليكم
ازيك نهاد

انت كنت حاسه انك واحشه عمك فشكول فجيتى ونورتينى فى فشكول

تحياتى يا نهاد وكل عام وانت بخير

aidy يقول...

فشكول

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ازيك انت يا عم فشكول انت اللى نورتنى بجد

وكل عام وانت بالف خير

عاشقة الأحزان يقول...

ايه يا قمر اخبارك ايه يارب تكونى بخير
وبجد ليكى وحشة كبيرة قووى
طمنينى عليكى
وخلى بالك من نفسك
ومنتظرة بوست جديد ليكى
يلا ارجعى بقا نورى مدونتك ياقلبى

امووووووووواة

ABOALI يقول...

الجميل وحشنا
يا ترى هو متعمد يغيب علشان يخلى الدنيا وحشة


طمنينا عليكى ولو بدعوة

ABOALI يقول...

هو التعليق راح فين


طيب اقول تانى

وينك يا زهرة البساتين
ان غاب الورد ازاى يغيب البساتين

aidy يقول...

عاشقة الاحزان

بجد شكرا على سؤالك عليا

و مبسوطة انك سألتى عليا فى غيابى

و وعد ان مدونتك اول مدونة هزورها

aidy يقول...

abo ali

شكرا بجد على سؤالك عليا

وان شاء الله أنزل بوست جديد

واروح مدوناتكوا واطمن عليكوا

donya يقول...

اول زياره للمدونه
المدونه جميله ليه هجراها

القصه كمان خطيره فكرتها اسلوب كتابتها
الخيال الجميل اللي فيها جميل ورومنسي


*تحياتي

جايدا العزيزي يقول...

حقيقى عجز قلمى عن التعبير


فتعبيرك غاليتى اسمى


جميل وحيك

دمتى كما تتمنين